اعلان

الاثنين، 9 سبتمبر 2019

مقبرة أور الملكية وأكتشاف قبر الأميرة شبعاد / The royal tomb of Ur and the discovery of the tomb of Princess Shebaad

اكتشف العالم البريطاني السير ليناردو ويلي في القرن الماضي في مقبرة ( أور ) الملكية قبر الاميرة ( بو أبب ) شبعاد ،، ووجدت بقبرها وهي ترتدي زينتها الملكية كاملة ووضعت بجانبها كل مصوغاتها الذهبية ومجوهراتها كما عثر على قيثارتين واحدة من الذهب والاخرى من الفضه و عثر ايضاً على بعض الالعاب التي كانت معروفة انذاك ( لعبة أور الملكية ) ،،
كما عثر على اربع حراس بكامل عدتهم وأسلحتهم مدفونون قرب منها اعتقاداً منهم بأنهم يقومون على حراستها ،
وعثر على عدد من رفات الجاريات دفنو الى جانبها وايضا حسب اعتقادهم بأن تلك الجواري سيقمن بخدمة الاميرة في العالم الاخر ،،
ويعود تأريخ تلك المقبرة الى العهد السومري حوالي العام 2700- 3000 ق.م ...-
---------------------------------
In the last century, the British scientist Sir Leonardo Wiley discovered the tomb of Princess Bu Abab in the Royal Tomb of Ur. Some of the games that were then known (the Royal Game of Ur),
Four guards were found with their tools and weapons buried nearby, believing that they were guarding them.
A number of the remains of the maidens were found buried alongside her and also believed that the maid would serve the princess in the afterlife.
The tomb dates back to the Sumerian period around 2700-3000 BC.










هناك تعليق واحد:

بحث هذه المدونة الإلكترونية