اعلان

الأحد، 8 سبتمبر 2019

الألهة عشتار ،، Goddess Ishtar

( الآلهة عشتار )

عشتار : هي احدى ألهة بلاد الرافدين
(عشتار) ألهة الجمال و الغواية و الخصب و الجنس ،، والحب
الألهة عشتار كانت تتسم بجمالها الأخاذ الذي يسحر العيون و القلوب و يسكر العقول
وتمتلك أيضا تفاصيل جسدها الساحر ولاعجب في هذا لكونها تمثل رمز للأنوثة ،،
ملعون كل من تقرب منها وأحبها لم يتمكن احد من الوصول إلى قلبها وكل من حاول ذلك يصيبه على الفور لعنات لاحدود لها الموت و الحزن الكبير يصيب كل من أقترب منها ،، انتقلت عبادة عشتار من حضارة بلاد وادي الرافدين إلى الحضارات ألاخرى فهي عشتار لدى الحضارة البابلية وعند الحضارة السومرية ( أنانا ) وعند حضارة وادي النيل ( ايزيس ) وعند الفينيقيين (عشاروت) وعند اليونان ( افروديت ) ،
وعند الحضارة الرومانية( فينوس) ، و يرمز لها بنجمة الصباح والمساء (كوكب الزهرة) ويرمزلها ايضاً بنجمة ثمانية الشعاع تجلس منتصبة على ظهر ألأسد ، على جبهتها الزهرة ، و بيدها زهرة و صولجان الألهه .
و تقابل عشتار ألهة العزى عند قدماء العرب والتي هي جزء من الثالوث الأنثوي الألهي
(اللات و العزى و مناة) الذي عبده العرب القدماء،،
وتعرف ايضاً عشتار بآلهة الحرب التي يبتهل اليها سكان حضارة بلاد الرافدين وتقام مراسم احتفاليات كبيرة اثناء توجههم إلى المعارك و الغزوات ،،
ترتدي (عشتار) على رأسها التاج الألوهي المقدس و تمتلك جناحين كبيرين يمثل أرتباطها بالسماء والألهة ،،
و ورد بالأساطير ان الآلهة (عشتار) عندما هبطت إلى العالم السفلي لبعض الوقت ، أصابت الأرض أمور مريعة ومحزنة ،،
الرجال هجرو زوجاتهم و أبتعد الثور عن الأنثى ،،
وقد أدركت الالهة هذه الأمور المريعة وقررت ان تعود من عالم الأموات الى عالم الحياة ،،
لكونها كانت تمثل آلهة الحب و الجنس والخصب ولا يمكن الاستغناء عنها ،،
ومن أجل ان تعود مرة اخرى للحياة لابد من وجود بديل يحل محلها في عالم الأموات ،،
وقد قررت الألهة ان تكون التضحية بزوجها ( ديموزي ) تموز ،،
وهنا كان السبب وراء لعنتها التي طاردت كل من حاول التقرب منها وأمتلاك قلبها ...







Ishtar : is one of the gods of Mesopotamia
(Ishtar) Goddess of beauty, seduction, fertility, sex ,, love
The goddess Ishtar was characterized by its breathtaking beauty that fascinates the eyes and hearts and drunks the minds
She also possesses the details of her charming body and is impressed by this being a symbol of femininity ,,
Cursed, whoever approached her and loved her, no one was able to reach her heart, and everyone who tried to do so would be immediately cursed by the curses of death and great sorrow afflicting those who approached her. When the Sumerian civilization (Anana), the civilization of the Nile Valley (Isis), the Phoenicians (Asharut) and Greece (Aphrodite),
In the Roman civilization (Venus), symbolized by the morning and evening star (planet Venus) and also symbolized star eight beam sitting upright on the back of the lion, on the forehead of the flower, and with the flower and the scepter of the gods.
Ishtar meets the gods of al-'Uzza from the ancient Arabs, which are part of the divine female trinity
(Lat and Azza and Manat), which was worshiped by the ancient Arabs ,,
Ishtar is also known as the gods of war to which the inhabitants of Mesopotamia plead and great ceremonies are held as they go to battle and invasions.
Ishtar wears the Holy Divine Crown on her head and has two large wings representing her connection to the sky and the gods.
According to legends, when the gods (Ishtar) landed in the underworld for some time, the terrible, sad
Men abandoned their wives and the bull turned away from the female.
The gods realized these terrible things and decided to return from the world of the dead to the world of life.
For being the gods of love, sex, fertility and irreplaceable,
In order to come back to life, there must be an alternative to replace them in the world of the dead.
The gods have decided to sacrifice her husband (Demozy) July,
Here was the reason behind her curse that chased everyone who tried  . ..approach her and possessto her heart

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بحث هذه المدونة الإلكترونية